English

في حالة ترشح الأفكار المقدمة في هذه الفترة، فإنها تحصل على المزايا التالية:

التسويق المجاني

كجزء من مجهودات الهيئة العامة للترفيه لتسويق الأفكار والترويج عنها، سيتم التسويق لجميع الأفكار المقبولة مجانًا من خلال البوابة الإلكترونية "روزنامة" . كما أن عدد متابعي حساب روزنامة على تويتر يتعدى 159 ألف متابع، و11.4 ألف متابع على إنستغرام. إضافةً إلى ذلك، تخطط الهيئة العامة للترفيه زيادة ميزانية التسويق بشكل كبير من خلال الاستثمار في أصول الروزنامة المالية في عام 2018، والذي سيقود إلى مجال تسويق أعلى للأفكار في موقع منصة الأفكار

الدعم الفني المجاني

يتمتع فريق عمل الهيئة العامة للترفيه بقدر كبير من المعرفة والخبرة في المجالات المختلفة المتعلقة بتنظيم الأفكار: المَرافق والموردين وأفضل الممارسات...ويُسعد فريق الهيئة العامة للترفيه مشاركة هذه المعلومات القيّمة مع المنظمين ومقدمي الخدمات بالإضافة إلى أي توجيه أو إرشاد متى ما دعت الحاجة، وذلك لمساعدتهم في تنظيم الأفضل بتكلفة أقل وبالتالي توليد أعمال مربحة

الدعم المالي

تدرك الهيئة العامة أن بعض أنواع الأفكار لها سجّل متميز في المملكة العربية السعودية، وذلك يجعلها منخفضة المخاطر بالنسبة للمنظمين ومقدمي الخدمات، في نفس الوقت تمثل بعض الأفكار والأنشطة خطورة أكبر بسبب محدودية البنية التحتية والخبرة المتاحة. رغم ذلك يعلم المنظمين ومقدمي الخدمات أن ذلك النوع من الأفكار قد يجذب جمهور أكبر والذي يرغب في التعرف على أفكار الترفيه الجديدة. ومن أجل تشجيع هؤلاء المنظمين ومقدمي الخدمات للاستفادة من تلك الفرص، ستعمل الهيئة العامة للترفيه على التخفيف من المخاطر من خلال تقديم بعض الدعم المالي. ستكون الأولوية لتلقي الدعم المالي للأفكار التي تلبي احتياجات سوق الترفيه وتمثل مخاطرة لمنظمي الأفكار ومقدمي الخدمات

قامت الهيئة العامة للترفيه بتعريف بنود الأولوية كالتالي:

نطاق التغطية

سيتم إعطاء الأولوية للأفكار التي تغطي مدن متعددة خارج المدن الثلاث الرئيسية: الرياض، جدة والدمام/الخبر. على سبيل المثال، الفعالية التي تغطي مدن مثل تبوك والمدينة المنورة والهفوف ستحصل على أولوية أعلى من فعالية مشابهة لكن تغطي الرياض وجدة فقط

الإبداع والتميز

سوف تُعطى الأولوية للأفكار الفريدة والمتميزة عن تلك المعروضة في السوق الحالي، بشرط احتمالية تواجد عدد جيد من الجمهور. على سبيل المثال، الأفكار التي تعتمد على فكرة التسوق أو الطعام، التي تعتبر واسعة الانتشار في المملكة، ستكون ذات أولوية أقل من فعالية مباشرة (مثل الحفلات التي تتفاعل مع الجمهور مباشرة)